كيفية المحافظة على الأبناء من التسيب

كيفية المحافظة على الأبناء من التسيب :

 

🍃🍂🌾🍃🍂🌾🍃🍂🌾

قال العلامة/ صالح بن فوزان الفوزان -حفظه اللّٰه تعالى-.

 

إن الأولاد يجب المحافظة عليهم:

🔻من التسيب🔻

من بنين وبنات،

 

🔴 تسيب في الشوارع،

🔴 الذهاب إلى الإستراحات،

🔴 إلى الحفلات، إلى غير ذلك،

 

حافظوا على أولادكم،

 

لإن هذه الأمور يختلط فيها:

🔻كل شرِّير،

🔻وكل داعية إلى فتنة،

🔻فيها من يروجون المخدرات،

🔻فيها من يروجون الأفكار الخبيثة،

🔻فيها من يفسدون الأخلاق،

🔻ويقتنصون البنين والبنات،

 

 فاتقوا اللّٰه عباد اللّٰه،

 

إنكم الآن كراعي الغنم في أرضِ سباع،

 

 إن لم تحافظوا عليهم أُكلت، فحافظوا على أولادكم،

 

ومن رعى غنماً في أرض مسبعةٍ * ونام عنها تولى رعيها الأسدُ

 

 فاتقوا اللّٰه عباد اللّٰه،

 

واهتموا بأولادكم،

 

🔻اليوم تغير عن الأمس،🔻

 

🔻والحاضر تغير عن الماضي،🔻

 

🔴 فاشتد الحذر،

 

🚩فاحذروا على أولادكم،

 

🍃 تعاونوا على البر والتقوى،

 

🚩ولا تهملوا، ولا تنشغلوا بدنياكم،

 

🔻لا تنشغلوا بدنياكم عن أولادكم،

 

🔻لا تنشغلوا عنهم، وتهملوهم،

 

🔻وتكِلوهم إلى أنفسهم،

 

🔻أو إلى أمهاتهم،

 

👈 أنتم المسؤولون عنهم أمام اللّٰه،

 

🔴 وأنتم الخاسرون:

 

🔻إذا فسدوا وضاعوا،

 

فاتقوا اللّٰه عباد اللّٰه في أنفسكم،

واتقوا اللّٰه في أولادكم،

واتقوا اللّٰه في بيوتكم،

 واتقوا اللّٰه في نسائكم،

 

 فإنكم مسؤولون عن كل ذلك،

والمسؤلية عظيمة،

 

واللّٰه -سبحانه وتعالى- عليكم رقيب،

فاتقوا اللّٰه عباد اللّٰه.

 

 

📝المصدر:

خطبة أسباب صلاح الأولاد:

 


تعليقات فيس بوك

فوائد ذات صلة


كيفية المحافظة على الأبناء من التسيب
فضل البنات
عَلِّم ابنك الأحكام بأدلتها
ترْغيب السلف أولادَهُم في الصلاة
رسالة غالية من الشيخ العلامة سليمان الرحيلي -حفظه الله- لمعلمي مادة التربية الإسلامية
اتَّقِ اللهَ فِيمَنْ تَعُولُ؛ فَإِنَّهُمْ أَمَانَةٌ!
وِقَايَةُ الْأَبْنَاءِ مِنْ مَكْرِ أَصْحَابِ الْأَحْزَابِ وَالْجَمَاعَاتِ
وِقَايَةُ الْأَوْلَادِ مِنَ النَّارِ بِتَعْلِيمِهِمُ الِاعْتِقَادَ الصَّحِيحَ
قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا!
فَضَائِلُ رِعَايَةِ الْبَنَاتِ
تَرْبِيَةُ الطِّفْلِ عَلَى حُسْنِ اخْتِيَارِ الصَّدِيقِ
تَرْبِيَةُ الطِّفْلِ عَلَى حَمْلِ أَمَانَةِ دِينِهِ وَأُمَّتِهِ
تَرْبِيَةُ الطِّفْلِ تَرْبِيَةً مُجْتَمَعِيَّةً صَحِيحَةً
تَرْبِيَةُ الطِّفْلِ عَلَى الْأَخْلَاقِ الْفَاضِلَةِ
التَّرْبِيَةُ الرُّوحِيَّةُ الْقَلْبِيَّةُ لِلْأَطْفَالِ
تَرْبِيَةُ الطِّفْلِ عَلَى حُبِّ تَعَلُّمِ الْعُلُومِ الشَّرْعِيَّة
تَرْبِيَةُ الطِّفْلِ عَلَى أَدَاءِ الْعِبَادَاتِ
تَرْبِيَةُ الطِّفْلِ عَلَى التَّوْحِيدِ
مِنْ أَعْظَمِ حُقُوقِ الطِّفْلِ فِي الْإِسْلَامِ: تَرْبِيَتُهُ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ
مِنْ حُقُوقِ الطِّفْلِ فِي الْإِسْلَامِ: الْعَدْلُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ إِخْوَتِهِ
مِنْ حُقُوقِ الطِّفْلِ: الرِّفْقُ وَالرَّحْمَةُ بِهِ
مِنْ حُقُوقِ الطِّفْلِ فِي الْإِسْلَامِ: رِعَايَتُهُ صِحِّيًّا
مِنْ حُقُوقِ الطِّفْلِ فِي الْإِسْلَامِ: رِعَايَتُهُ وَالْإِنْفَاقُ عَلَيْهِ مِنْ حَلَالٍ
مِنْ حُقُوقِ الطِّفْلِ فِي الْإِسْلَامِ: الرَّضَاعَةُ
مِنْ حُقُوقِ الطِّفْلِ فِي الْإِسْلَامِ: الِالْتِزَامُ بِسُنَنِ النَّبِيِّ ﷺ عِنْدَ وِلَادَتِهِ
مِنْ حُقُوقِ الطِّفْلِ الْمُسْلِمِ: حَقُّهُ فِي الْحَيَاةِ
مِنْ حُقُوقِ الطِّفْلِ فِي الْإِسْلَامِ: اخْتِيَارُ أُمٍّ صَالِحَةٍ لَهُ
حُقُوقُ الْأَطْفَالِ فِي الْإِسْلَامِ
ثَمَرَاتُ كَثْرَةِ الْأُمَّةِ وَحُكْمُ تَنْظِيمِ النَّسْلِ وَتَحْدِيدِهِ
الْأَوْلَادُ زِينَةٌ وَابْتِلَاءٌ وَاخْتِبَارٌ!!
الْأَطْفَالُ هِبَةٌ مِنَ اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ- وَقُرَّةُ عَيْنٍ لِلْأَبَوَيْنِ
أَقْوَالُ الْعُلَمَاءِ فِي تَرْبِيَةِ الْأَبْنَاءِ
إِطْعَامُكُمْ أَوْلَادَكُمْ وَرِعَايَتُهُمْ صَدَقَةٌ
وَصِيَّةُ الْعَلَّامَةِ عَبْدِ الْعَزِيز بْنِ بَاز -رَحِمَهُ اللهُ- بِتَقْوَى اللهِ وَقِرَاءَةِ الْقُرْآنِ
تَعْلِيمُ الطِّفْلِ الْقُرْآنَ وَالْأَدَبَ وَاللُّغَةَ
عَلِّمُوا أَوْلَادَكُمُ الْأَذْكَارَ وَالْأَدْعِيَةَ!
الْوَلَدُ ثَمَرَةُ الْقَلْبِ
تربية الأولاد وأسس تأهيلهم -أبي عبد المعزِّ محمَّد علي فركوس ـ حفظه الله -
الدعوة إلى الله في الأجازة الصيفية
الشباب والأجازة
الحث على العناية بكتاب الله وتعلمه
فى أدب الأولاد (3):الشيخ الدكتور: محمد بن عمر بازمول –حفظه الله-.
فى أدب الأولاد (2):الشيخ الدكتور: محمد بن عمر بازمول –حفظه الله-.
فى أدب الأولاد (1):الشيخ الدكتور: محمد بن عمر بازمول –حفظه الله-.
اتق الله رب العالمين فى أهلك
اتقوا الله في أبنائكم وفي بيوتِكم
تعاهدوا أبنائكم
عَلِّمُوا أَبنَاءَكُم أُصُولَ أَهلِ السُّنَّةِ وَالجَمَاعَة
متى يُضربُ الطفل على الصلاة